تدشين مركز العلوم والفضاء والتكنولوجي الاول في المجتمع العربي في مدينة رهط .

تدشين مركز العلوم والفضاء والتكنولوجي الاول في المجتمع العربي في مدينة رهط .

دشن وزيرا الزراعة، يائير شامير والعلوم والتكنولوجيا، يعكوف بيري، يوم الاثنين الاخير مركز العلوم والفضاء والتكنولوجيا الاول من نوعه في المجتمع العربي في النقب في مدينة رهط.
وقد شارك في حفل التدشين رئيس بلدية رهط طلال القريناوي والقائم باعماله ونوابه واعضاء البلدية وكبار موظفي البلدية بالاضافة الى عشرات الشخصيات من المكاتب الحكومية من مدراء عامين ورؤساء اقسام بالاضافة الى مديرة لواء الجنوب في وزارة التربية والتعليم عميرا حاييم وممثلي جمعية وايتك التي ترعى المشروع، وعشرات العاملين في سلك التربية والتعليم .

وقام الوزيران شامير وبيري برفقة رئيس البلدية البلدية طلال القريناوي بتدشين المركز الجديد في مركز العلوم والفنون في المدينة.

طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط القى كلمة رحب فيها بالوزيرين شامير وبيري ومرافقيهما وممثلي جمعية “وايتك” التي ترعى المشروع مؤكدا على ان المشروع الجديد سيفسح المجال امام الطلاب والطالبات لتعلم مواضيع غير منهجية، وسيدمجهم بعالم التكنولوجيا والعلوم منذ جيل الصغر.

وتابع رئيس البلدية يقول:”على الحكومة ان تحتضن المجتمع العربي في النقب وان تتفهم ضائقتهم وان تجد حلولا للضائقة السكنية وكذلك الاستثمار في جهاز التربية والتعليم، وايجاد حلول لمشكلة الاراضي وقضية هدم البيوت، موجها حديثه الى الوزيرين شامير وبيري، كون الاول مسؤولا عن سلطة توطين البدو ومخطط برافر والثاني رئيس اللجنة الوزارية لشؤون الوسط البدوي قائلا: حان الوقت للاهتمام والاستثمار في المجتمع العربي في النقب، فقضايا عرب النقب تعتبر من القضايا الساخنة والملتهبة، وعلى الحكومة النهوض بهذا المجتمع في كافة الميادين والاصعدة ” .

واردف طلال القريناوي قائلا:” تعدى عدد سكان النقب 210 الف نسمة، وهنا على الحكومة ان تصحو من سباتها العميق وعليها تطوير هذا المجتمع، وعلينا الحصول على كافة الحقوق والعيش بكرامة، مضيفا الى انه على وزارة الزراعة ان تعمل على تطوير الزراعة لدى عرب النقب وافساح المجال امامهم”.
هذا وشكر رئيس البلدية ممثلي جمعية “وايتك” التي ترعى المشروع، وجميع الذين قاموا بالعمل الجاد لاخراج هذا المشروع الى النور .

وزير العلوم والتكنولوجيا، يعكوف بيري، القى كلمة قال فيها:” وزارة العلوم والتكنولوجيا تقوم بتخصيص وتكريس موارد كثيرة للوسط البدوي تحديداً على تطوير ابناء الشبيبة. ويعتبر هذا المركز محور البحث لتطوير العلوم والتكنولوجيا في اسرائيل بصورة ناجحة، وان ابناء الشبيبة يؤكدون من سنة الى سنة انه لا حدود للابداع والتطوير من خلال مجال العلوم والتكنولوجيا”.

وزير الزراعة وتنمية القرى، يايئر شامير شكر رئيس البلدية، طلال القريناوي، وقال انه يوافقه الرأي في كل كلمة قالها بشأن البدو في النقب وانه سيبذل جهودا كبيرة لحل مشاكل الاراضي والضائقة السكنية عن طريق الحوار والتفاهم ووعد بالمساعدة في جلب الميزانيات لمدينة رهط ودعم التعليم والزراعة من اجل ايجاد أماكن عمل للمواطنين في المدينة.
عميرة حاييم، مديرة لواء الجنوب في وزارة التربية والتعليم قالت:” هدفنا هو تقليص الفجوات بين الوسطين وقد نجحنا في تطوير ورفع التحصيلات في لواء الجنوب ودعم العلوم والتكنولوجيا”.

بعد ذلك تم عرض فيلم قصير عن فعاليات جمعية “وايتك” في الوسط العربي في البلاد وعن المشاريع الكثيرة التي تقوم بها الجمعية.
هذا ويشار الى انه قام الوزيران شامير وبيري ورئيس بلدية رهط طلال القريناوي بجولة في المركز الجديد للتعرف على كافة المشاريع التي يقوم بها الطلاب في المركز الجديد.
مع تحيات
مرزوق الكتناني
الناطق باسم البلدية