حملة نظافة واسعة النطاق في الاحياء 38,29,28

انطلقت صباح اليوم الاربعاء حملة نظافة لم يسبق لها مثيل في تاريخ المدينة  وذلك على مدار 3 ايام حيث شملت الحارات 28,29,38 بمبادرة سكان الاحياء وبالتعاون مع قسم تحسين ملامح وجه المدينة في بلدية رهط .
وانطلقت حملة النظافة تحت إشراف كل من اعضاء البلدية سليمان ابو غرارة وخليل الدراوشة سكان الاحياء المذكوره أعلاه حيث انضم اليهم منذ الصباح مساعد الرئيس سفيان القريناوي والذي عمل على تجنيد بعض المقاولين للتطوع وكل ذلك ياتي تحت رعاية المقاولين الذين تبرعوا بمعداتهم والياتهم وشاحناتهم والقوى العاملة بعشراتها لتجوب شوارع حي 28 وحي 29 وحي38 وتطال حتى الوديان ومجاري المياه في المدخل الشرقي للمدينة لتنظيفها وتجميع النفايات ونقلها الى منطقة “رجيم الذئب” شرقي رهط والتي تحتوي على ما يقارب 3,500 طن من النفايات التي تراكمت في الخمس سنوات الاخيرة، وفي هذه الأيام سيتم نقلها الى مزبلة “دودائيم” لتنظيف كل مخلفات وإهمال الادارة السابقة وطويها بشكل نهائي لتعود مدينة رهط لمكانتها الراقية كما يجب ان تكون.
يشار الى ان المقاولين الذين تبرعوا هم كل من شركة نقليات جبل النقب بإدارة فتحي القريناوي، شركه سليمان ابو غراره وأخوانه ه، المقاول هيكل القريناوي، شركه ابراهيم ابو شارب، واخوانه شركه المرحوم سليمان الملاحي واخوانه باداره موسي الملاحي، شركه عدنان الملاحي، المقاول سليم البحابصه وشركه يوسف عطيه الرميلي واخوانه.
عضوا البلدية سليمان ابو غرارة، خليل الدراوشة، ولفيف من رجال الاعمال الرهطاويين تجندوا وتطوعوا ليكونوا قدوة يحتذى بها لخلق واقع جديد في مدينتنا واقع يتسم بالنظافة والرقي والازدهار لتسطير مدينة رهط في سلم المدن على مستوى البلاد من حيث المحافظة على النظافة التي هي حق للمواطنين جميعاً كما هي واجب عليهم ايضاً.
هذا وناشدت بلدية رهط المواطنين في المدينة ان يتجندوا للمحافظة على النظافة وعدم رمي النفايات في الشوارع او الأماكن العامة والوديان وترسيخ قيم النظافة في عقول أبناءهم لان المجتمع النظيف هو المجتمع الراقي والمحافظ والذي يوصينا به ديننا الاسلامي ولا يقبل الإهمال ورمي القاذورات لمنع التسبب بالمشاكل البيئية.
رئيس البلدية من بلاد الحرمين الشريفين بعث ببرقية شكر وامتنان بواسطة ديوانه لكل المقاولين والمتبرعين سائقي الشاحنات والتراكتورات الذين تخلوا عن يوم اجازتهم وثمن عالياً جهود المقاولين حيث تبرعوا بآلياتهم وتجندوا وتكاتفوا للارتقاء بمدينة رهط لجعلها مكاناً نظيفاً آمناً كما يحق لها ان تكون وناشد المواطنين المحافظة على النظافة بكل معنى الكلمة والمقاولين ان يحذو حذو المقاولين الذين شاركوا في حملة اليوم وشكر ايضاً كل من اعضاء البلدية سليمان ابو غرارة وخليل الدراوشة وكل من ابراهيم القصاصي وعناد ابو صيام من قسم تحسين ملامح وجه المدينة.
وفور عودته من بلاد الحرمين أوعد الرئيس على انه سيطلق برنامج متابعة ورقابة مكثفين للاهتمام بالنظافة على مستوى المدينة وأطرافها لمنع حدوث الأضرار او تلويث محيط المدينة بالقاذورات الصادرة عن المواشي او الدواجن وإقامة محطة تجميع لها وايضاً لنفايات موادالبناء في أطراف المدينة.
على صعيد اخر وفي إطار هذه الحملة وتحت إشراف زياد القصاصي في هذه الحارات استمرت حملة إبادة الفئران ورش المبيدات للتخلص من الحشرات ومنع تفشي الأمراض في المدينة حيث يتم رش المبيدات داخل أحواش البيوت ووضع السم داخل جحور الفئران بطرق مهنية وآمنه للحفاظ على سلامة المواطنين.
وشكر القائمون على حملة النظافة  منير عزات الافينش الذي قدم وجبة غداء للعمال والقائمين على حملة النظافة وأكرمهم كرماً طيباً بارك الله فيه.

مع تحيات /مرزوق الكتناني

الناطق باسم البلدية

5213111 – 050